عمان - الاردن
الرياض - السعودية
00966543555611
info@3d2ddesign.com

 

عالم الاظهار المعماري/خدمات هندسية ورسم مناظير معمارية
   
 
 
 
 

قصر الكرملين الكبير

 
 

 

 قصر الكرملين الكبير - احدى لآلئ الكرملين بموسكو.

لقد شيد القصر في فترة اعوام 1838 – 1849 من قبل مجموعة من المهندسين المعماريين الروس بأشراف قسطنطين تون. وتطل واجهة القصر على نهر موسكفا ويمتد من الغرب الى الشرق بمسافة 125 مترا. وكان يوجد في مكانه سابقا قصر يعود لفترة القرن الثامن عشر شيده المهندس المعماري بارثلميو راستريللي.

 

وجرى افتتاح القصر رسميا في ابريل/نيسان عام 1849 بحضور  الاسرة الامبراطورية كلها. وكانت عاصمة روسيا آنذاك مدينة بطرسبورغ  لكن الاسرة الامبراطورية اقامت في قصر الكرملين الكبير خلال تواجدها بموسكو.  وفي اواسط القرن العشرين جرت في القصر دورات السوفيت الاعلى للأتحاد السوفيتي  ، ولهذا الغرض جرت اعادة بناء قاعتي اندريه والكسندر لكن تمت اعادتهما الى وضعهما الاصلي في اعوام 1994 – 1998 . واليوم يعتبر قصر الكرملين الكبير جزءا  من مقر رئيس روسيا ، وتجري في قاعاته  المراسم العامة للدولة مثل تقليد الاوسمة  او تسليم اوراق الاعتماد او تسنم الرئيس المنتخب الجديد لمهام منصبه وغير ذلك من الاحداث الكثيرة ذات الاهمية الخاصة .

ويبدو القصر من الواجهة الامامية  وكأنه يتألف من ثلاثة طوابق اما في الواقع فانه يتألف من طابقين. وضمت الى القصر الى جانب المبنى الرئيسي ابنية شيدت في فترة القرون 15 – 17 وهي : القاعة المضلعة (غرانوفيتايا بالاتا) والقصر السكني (تيريمنوي دفوريتس) وقاعة القياصرة الذهبية وكنائس القصر. وتوجد في فناء القصر احدى أقدم كنائس العاصمة وهي كاتدرائية المخلص في الغابة التي هدمتها السلطة السوفيتية في عام 1933 .   

وتطل الواجهة الامامية للقصر على كورنيش الكرملين.  واستخدمت في تزيين تكسية القصر الخارجية الزخارف المستوحات من القصر السكني : وصنعت النوافذ طبقا لتقاليد العمارة الروسية وزينت  بزخارف من النحت البارز. وحسب فكرة الامبراطور نيقولاي الاول فقد كان المقصود ان يصبح القصر  نصبا لتخليد الامجاد العسكرية الروسية. ولذا فان قاعاته الخمس الرئيسية – القاعات التي تمنح فيها اوسمة جاورجيوس واندراوس والكسندر وفلاديمير وكاترينا – سميت  نسبة الى اوسمة الامبرطورية الروسية ، وتم تزيينها وفقا للأسلوب المناسب لهذه التسميات.

 

قصر السكن

أخذت تسمية قصر السكن (تيريمنوي دفوريتس) من كلمة (تيريم) الروسية التي كانت تعني في بلاد روس القديمة القسم السكني العلوي من المبنى او المبنى المنفصل بشكل برج . والقصر مؤلف من  خمس طوابق وتم تشييده في فترة عامي 1635 – 1636 بأمر من القيصر ميخائيل رومانوف وكان يبدو ضخما ومهيبا بالنسبة الى ذلك الزمن. والقصر يضم اولى حجرات السكن المبنية من الحجر في قصر القيصر. ووجدت فيها حجرات المرافق وغرف نوم القيصرة واطفالها وكذلك غرفة نوم القيصر ، بينما كان مجلس دوما النبلاء (البايار) يعقد اجتماعاته في القسم العلوي من القصر ذي القبب المذهبة. وقد تم تزيين القصر السكني بالزخارف تحت اشراف رسام الايقونات الروسي المعروف سيميون اوشاكوف. وفي الوقت الحاضر إلحق هذا المبنى بقصر الكرملين الكبير ويعتبر مقرا لرئيس روسيا الاتحادية.

 

القاعة المضلعة

سميت باسم القاعة المضلعة (غرانوفيتايا) نسبة الى الحجارة المضلعة التي تمت بها تكسية الواجهة الشرقية لمبنى. وتعتبر هذه القاعة صالة الاستقبال الرئيسية لقصر الامراء المعظمين. وتبلغ مساحتها حوالي 500 متر مربع . وكانت تعقد فيها اجتماعات مجلس دوما النبلاء(البايار) واجتماعات محافل زعماء الاقاليم كما كان يجري فيه الاحتفال بمناسبة الاستيلاء على قازان (1552) والنصر في واقعة بولتافا (1709) وعقد صلح نيشتادت مع السويد(1721). وعقد هنا في عام 1653 اجتماع محفل الاقاليم الذي تقررت فيه اعادة توحيد اوكرانيا وروسيا.

وقد شيدت من اجل القيصرة والاطفال في القاعة المضلعة حجرة سرية يتم منها مشاهدة ما يجري في القاعة. وكانت هذه الحجرة تقع مقابل مكان جلوس القيصر  (على العرش) في الجهة الغربية للقاعة. ووضعت على النافذة شبكة عليها ستارة.  وكانت القيصرة والاطفال يشاهدون من الحجرة مختلف المراسم الفخمة ومنها استقبال السفراء. وحسب قواعد الاتيكيت القديمة لم يكن يسمح لهم بحضور اللقاءات الرسمية.

وقد تضررت القاعة المضلعة كثيرا بسبب الحرائق لكنها حافظت على مظهرها الاصلي حتى القرن الثامن عشر حين جرت اعادة بنائها كليا. وعندما جرى في فترة 1838 – 1849 بناء قصر الكرملين الكبير ضم المبنى الى مجمع القصر سوية مع قصر السكن.

 

 قاعة جاورجيوس

تعتبر قاعة القديس جاورجيوس من اجمل قاعات القصر. واطلقت عليها التسمية  نسبة الى وسام القديس جاورجيوس الظافر ويعتبر من ارفع اوسمة الجيش القيصري.وقد استحدث الوسام  في عام 1769 من اجل منحه الى الجنرالات والضباط. وشعار الوسام هو :" لقاء الخدمة العسكرية والشجاعة".

كما ان قاعة جاورجيوس تعتبر من اكبر قاعات الاحتفالات في القصر حيث يبلغ طولها 61 متر وعرضها 5ر20 متر وارتفاعها 5ر17 متر. ويولد الجمع بين اللونين الابيض والذهبي  جوا احتفاليا يتسم بالبساطة. وتبدو على الجدارين الجنوبي والغربي منحوتات بارزة تصور القديس جاورجيوس والافعى. وتشبه ارضية الباركيه الخشبية بساطا مزخرفا كبيرا. واستخدم في تكسية الارضية ما يربو على 20 صنفا مختلفا من الاخشاب. وتجري انارة القاعة في المساء  بواسطة ست ثريات بروزنزية مزخرفة وموشاة بالذهب يبلغ وزن كل واحدة منها 1300 كجم كما علق على الجدران 40 مصباحا جداريا. وقد شهدت هذه القاعة الكثير من الاحداث التاريخية . ففي عام 1945  اقيم فيها حفل الاستقبال  للمشاركين في استعراض النصر في الساحة الحمراء.  وجرى في قاعة جاورجيوس تكريم يوري غاغارين اول رائد فضاء في العالم. وتعقد في هذه القاعة مؤتمرات  دولية كثيرة  كما تقام فيها حفلات الاستقبال الدبلوماسية والحكومية وغيرها من الاحتفالات  ومراسم منح الاوسمة والميداليات.

 

قاعة فلاديمير

اطلقت تسمية وسام القديس فلاديمير على شرف القديس فلاديمير احد الامراء الروس الاوائل. واستحدث الوسام  في عام 1782  لتكريم الافراد لخدماتهم الجليلة في الخدمة العسكرية والمدنية وكذلك لقاء فترة العمل الطويلة. وشعار الوسام هو – " الخير والشرف والمجد". والقاعة ثمانية الاضلاع  وطليت بلونين  وتختلف عن قاعة جاورجيوس في ان اضاءتها تتم من فتحات في قبة السقف. وتقود قاعة فلاديمير الى القاعة المضلعة وقاعة جاورجيوس وقصر السكن والابنية الاخرى في مجمع قصر الكرملين الكبير. وتضاء القاعة في المساء بواسطة ثريا ضخمة من البرونز المطلي بالذاهب. وتعتبر قاعة فلاديمير بمثابة مركز مجمع القصر.

 

 قاعة الاجتماعات

 تعتبر قاعة الاجتماعات من اكبر قاعات القصر. وتقع الى جانب قاعة جاورجيوس. وقد تم تشييدها في فترة 1933 – 1934 بتصميم  المهندس المعماري ايلاريون ايفانوف- شيتس وتتألف من قاعتين من القصر الذي وجد في القرن التاسع عشر هما قاعة اندراوس وقاعة الكسندر. وتبلغ مساحة القاعة 1615 مترا مربعا وارتفاعها 18 مترا. وتتسع في آن واحد لحوالي 3 الآف شخص.  والمقاعد الموجودة في الصالة مزودة بأجهزة لاسلكية تتيح الاستماع الى تراجم الخطب ب 30 لغة. اما الشرفة فمخصصة الى الضيوف. وتوجد الى جانبيها من اليسار واليمين  مقصورات لرجال الصحافة ، بينما توجد على امتداد الجدار الشمالي مقصورات لرجال السلك البدلوماسي.

 

قاعة كاترينا

تقع قاعة كاترينا في جناح الاحتفالات في القصر. وكانت في السابق قاعة العرش للأمبراطورات الروسيات. وتقترن السمات الاحتفالية للقاعة بشكل موفق برونق الزخرفة والاقتضاب وجو الراحة. وقد اطلقت عليها تسمية قاعة كاترينا  نسبة الى الوسام النسائي الوحيد في روسيا وهو وسام القديسة كاترينا الذي استحدثه بطرس الاكبر في عام 1714. ويحمل الوسام عبارة " من اجل المحبة والوطن" وهو مزين بقطع الالماس الصناعي الكبيرة ويبدو معلقا على جدران القاعة وابوابها. واستخدمت  الزخارف الجبسية على نطاق واسع في تزيين قاعة كاترينا. وقام بصنعها الصناع المهرة الروس. وتجري انارة القاعة بواسطة ثريات برونزية مذهبة وستة شمعدانات مبتكرة وغير عادية من حيث التصميم والجمال وتم صنعها في مصنع الزجاج الامبراطوري في بطرسبورغ. اما الارضية الباركيه  في القاعة فانها ذات قيمة فنية كبيرة من حيث انتقاء الخشب الرائع والجودة العالية للعمل. وقام بتصميم زخرفة الارضية الخشبية الاكاديمي في الفن التشكيلي فيودور سولنتسوف .

 

 
 
العودة للقائمة الرئيسية  
 
 
عالم الاظهار المعماري/خدمات هندسية ورسم مناظير معمارية
 
 

التعريف بخدماتنا

 

معرض الاعمال

 
 
دورة الفوتوشوب المعمارية
دروس AutoCAD
دروس 3ds Max
دروس PhotoShop منوعة
 
 
 
تــاريـــخ الـعـــمــارة
الاسس التصميمية
العمارة الإسلامية
مشاهير العمارة
جولة معمارية حول العالم
انشاء المباني ومواد البناء
 

 
 

البوم الصور المعمارية

 

مواقع مفيدة

مقاطع YOUTUBE مٌختارة

 

My Google Page Rank

PageRank Checking Icon

     
عالم الاظهار المعماري/خدمات هندسية ورسم مناظير معمارية

الرئيسية  |  سجل الزوار  |  اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2010 عالم الاظهار المعماري تصميم